الأربعاء , نوفمبر 7 2018
الرئيسية / تأملات / المحبة الحقيقيه؟

المحبة الحقيقيه؟

“المحبة لا تسقط أبدًا”

المحبة الحقيقية لها قوتها ولا تنهار.

يقول الكتاب “المحبة قوية كالموت.. مياه كثيرة لا تستطيع أن تطفئ المحبة، والسيول لا تغمرها. إن أعطي الإنسان كل ثروة بيته بدل المحبة، تحتقر احتقارًا” (نش 8: 6، 7) ويقول الرسول “المحبة لا تسقط أبدًا” (1كو 13: 8).

المحبة الحقيقيه؟ هي قدرة الآخر على الاقتراب منك، على النظر اليك والتمعن بك بدون افكاره عن كيف تحيا حياتك . هي ان تعيش كيفما ترضى وتحب لك ، دون اصطدامه مع حاجاتك العميقه واختياراتك وكينونتك الحقيقيه.

لك كل الحرية ان تحيا كما تحب. لا يحق لاي آخر ان يفرض حاجاته وتوقعاته عليك. والا فستكون هذه المحبة زائفه.

لهذا فكل فضيلة تؤسس علي المحبة، تكون راسخة. وكل علاقة تبنى علي المحبة تبقي قوية ولا تتزعزع، ولهذا قال الرب: “يا ابني أعطني قلبك” (أم 23: 26).

إن الله يريد القلب، يريد الحب، وليس مجرد الشكليات والمظاهر الخارجية. فالعبادة الخالية من الحب، قد رفضها الله. وقال “هذا الشعب يكرمني بشفتيه، أما قلبه فمبتعد عني بعيدًا” (أش 29: 13)، (مت 15: 8).

وقال للشعب الذي يصلي ويقدم ذبائح، بينما لا يحب الله ولا القريب (لا تعودوا تأتون إلى بتقدمه باطلة. رؤوس شهوركم وأعيادكم أبغضتها نفسي، صارت علي ثقلًا، مللت حملها. فحين تبسطون أيديكم، استر وجهي عنكم وإن أكثرتم الصلاة، لا أسمع. أيديكم ملآنة دمًا) (أش 1: 13- 15).

ما أجهل الناس الذين يتوهّمون أن المحبة تتولد بالمعاشرة الطويلة والمرافقة المستمرة. أن المحبة الحقيقية هي ابنة التفاهم الروحي وان لم يتم هذا التفاهم الروحي بلحظة واحدة لا يتم بعام ولا بجيل كامل

المحبة الحقيقية ينبغي أن تكون محبة عملية.

شاهد أيضاً

كيف أحصل على غفران الله؟

ما هو الغفران ولماذا أحتاجه؟ كلمة “يغفر” تعني يمسح، ينظف، يعفو، يمحو الدين. عندما نخطيء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.