الثلاثاء , يوليو 24 2018
الرئيسية / شبيبة / الصداقة

الصداقة

قدم لنا الرب يسوع تعريفاً للصديق الحقيقي: “لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هَذَا أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ. أَنْتُمْ أَحِبَّائِي إِنْ فَعَلْتُمْ مَا أُوصِيكُمْ بِهِ. لاَ أَعُودُ أُسَمِّيكُمْ عَبِيداً لأَنَّ الْعَبْدَ لاَ يَعْلَمُ مَا يَعْمَلُ سَيِّدُهُ لَكِنِّي قَدْ سَمَّيْتُكُمْ أَحِبَّاءَ لأَنِّي أَعْلَمْتُكُمْ بِكُلِّ مَا سَمِعْتُهُ مِنْ أَبِي” (يوحنا 15: 13-15). يسوع هو مثال كامل للصديق الحقيقي، لأنه وضع حياته من أجل “أصدقائه”. كما أن أي شخص يمكن أن يصبح صديقاً له بأن يضع ثقته فيه كمخلص شخصي ويصير مولوداً ثانية ويقبل الحياة الجديدة فيه.

مثال عن الصداقة الحقيقية:

الصداقة بين داود ويوناثان إبن شاول، الذي ساند صديقه بالرغم من مطاردة شاول لداود ومحاولات قتله. تجد هذه القصة في صموئيل الأول الأصحاحات 18 إلى 20. يعض المقاطع البارزة في هذه القصة هي صموئيل الأول 18: 1-4؛ 19: 4-7؛ 20: 11-17، 41-42.

 

نجد في سفر الأمثال مصدر جيد للحكمة في موضوع الأصدقاء. “اَلصَّدِيقُ يُحِبُّ فِي كُلِّ وَقْتٍ أَمَّا الأَخُ فَلِلشِّدَّةِ يُولَدُ” (أمثال 17: 17). “اَلْمُكْثِرُ الأَصْحَابِ يُخْرِبُ نَفْسَهُ وَلَكِنْ يُوجَدْ مُحِبٌّ أَلْزَقُ مِنَ الأَخِ” (أمثال 18: 24). المهم هنا هو أنه لكي يكون لك أصدقاء يجب أن تكون أنت صديق لهم. “أَمِينَةٌ هِيَ جُرُوحُ الْمُحِبِّ وَغَاشَّةٌ هِيَ قُبْلاَتُ الْعَدُوِّ” (أمثال 27: 6). “الْحَدِيدُ بِالْحَدِيدِ يُحَدَّدُ وَالإِنْسَانُ يُحَدِّدُ وَجْهَ صَاحِبِهِ” (أمثال 27: 17).

كما نجد مبدأ الصداقة في سفر عاموس. “هَلْ يَسِيرُ اثْنَانِ مَعاً إِنْ لَمْ يَتَوَاعَدَا؟” (عاموس 3: 3). الأصدقاء يكونون متشابهين في التفكير. الصديق هو شخص تستطيع أن تضع فيه ثقتك الكاملة. الصديق هو شخص تحترمه ويحترمك، ليس على أساس الإستحقاق بل على أساس التقارب الفكري.

 

أخيراً، إن التعريف الحقيقي للصديق الحقيقي يقدمه لنا الرسول بولس: “فَإِنَّهُ بِالْجَهْدِ يَمُوتُ أَحَدٌ لأَجْلِ بَارٍّ. رُبَّمَا لأَجْلِ الصَّالِحِ يَجْسُرُ أَحَدٌ أَيْضاً أَنْ يَمُوتَ. وَلَكِنَّ اللهَ بَيَّنَ مَحَبَّتَهُ لَنَا لأَنَّهُ وَنَحْنُ بَعْدُ خُطَاةٌ مَاتَ الْمَسِيحُ لأَجْلِنَا” (رومية 5: 7-8). ” لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هَذَا أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ” (يوحنا 15: 13). فهذه هي الصداقة الحقيقية!

شاهد أيضاً

المراهقون والإنترنت: 13 نصيحة للآباء

الإنترنت أصبح متاحاً للجميع، والموبايل والاي باد أصبحت في أيادي الأطفال والمراهقين الذين ربما تفوقوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.