لروحك
الرئيسية فيديو اوديو راديو البوم صور العاب ترانيم
الرئيسية فيديو اوديو راديو البوم صور العاب ترانيم
cofee1
   تأملات   صلاة   شهادات    اخبار   سيارات   اسرة   مطبخ   صحة   تكنولوجيا   رياضة   ثقافة   فكاهة   شبيبة   مشاهير   ثقافة جنسية
مذيعين برامج جدول استفتاءات تشات
مذيعين برامج جدول استفتاءات تشات
 ثقافة جنسية  •  الرئيسية  •    :الفئات

ثقافة جنسية

ماهي العذرية

قد نتساءل   ونتعجب: "هل للشاب غشاء بكارة يفقدها؟! .. هل له عذرية؟! .. أليس هذا خاص بالفتاة فقط؟ّ" .. وقد يزداد تعجبك عندما تجد أن كل إجاباتي على هذه الأسئلة بالإيجاب .. فالشاب له عذرية مثل الفتاة .. وحتى نفهم هذا الأمر علينا أن نجيب على السؤال الآتي:

ماهي العذرية ؟ ..

أهي غشاء بكارة على الزوج أن يمزقه كي يكتشف أن زوجته طاهرة وحافظت على نفسها؟ ..

لعلنا نلاحظ أن الطب تقدم وأصبح من السهل على الفتاة أن تقوم بعملية ترقيع لغشاء البكارة، وتتزوج وتنزف الدم عندما يمارس زوجها العلاقة الجنسية معها، وهي بذلك أمامه حافظت على عذريتها. وأيضاً توجد مَنْ تمارس الجنس الخارجي الذي يحافظ على غشاء البكارة من التمزق.

إذن فالعذرية ليست غشاء بكارة لم يتم فضه قبل الزواج .. ولكن العذرية هي حياة القداسة والطهارة من كل ممارسات جنسية خارج إطار الزواج، وضبط النفس حتى نستمتع بهذه العلاقة بعد الزواج.

وقد نجد أنه توجد فتاة قد أخطأت وشعرت بالندم واعترفت بذنبها، وعاشت بعد ذلك حياة الطهارة، وحافظت على عذريتها رغم فقدانها لغشاء البكارة.

ونجد شاب بالرغم من أنه لا يوجد لديه غشاء بكارة يثبت بها طهارته إلا أنه لم يستطع أن يحافظ على عذريته، فقد عاش بالطول والعرض .. وأشبع شهواته بكل الطرق.

للأسف فكر مجتعنا تسرب لنا، فالدليل على الحياة بقداسة يحكمها غشاء البكارة، لذا فالشاب لا غبار عليه، يفعل ما يحلو له، رغم أن كتابنا المقدس لا يفرق في حياة الطهارة بين شاب وشابة، فأمام الله الكل سواءٍ، وعلى الجميع أن يعيش حياة الطهارة سواء شاب أو شابة.

ففي سفر الأمثال توجد الكثير من التحذيرات موجهة للشاب بأن يحافظ على عذريته من الزنا وأن يعيش حياة القداسة حتى يتزوج ويشبع ويستمتع مع زوجته.

"لِيَكُنْ يَنْبُوعُكَ مُبَارَكًا، وَافْرَحْ بِامْرَأَةِ شَبَابِكَ، الظَّبْيَةِ الْمَحْبُوبَةِ وَالْوَعْلَةِ الزَّهِيَّةِ. لِيُرْوِكَ ثَدْيَاهَا فِي كُلِّ وَقْتٍ، وَبِمَحَبَّتِهَا اسْكَرْ دَائِمًا. فَلِمَ تُفْتَنُ يَا ابْنِي بِأَجْنَبِيَّةٍ، وَتَحْتَضِنُ غَرِيبَةً؟" أمثال 18:5 – 20 
 
"لِحِفْظِكَ مِنَ الْمَرْأَةِ الشِّرِّيرَةِ، مِنْ مَلَقِ لِسَانِ الأَجْنَبِيَّةِ. لاَ تَشْتَهِيَنَّ جَمَالَهَا بِقَلْبِكَ، وَلاَ تَأْخُذْكَ بِهُدُبِهَا ... أَمَّا الزَّانِي بِامْرَأَةٍ فَعَدِيمُ الْعَقْلِ. الْمُهْلِكُ نَفْسَهُ هُوَ يَفْعَلُهُ." أمثال 24:6 – 32
 
وقد وضع لنا الكتاب المقدس دستور الحياة التي ترضي الله:
 
"لأَنَّ هذِهِ هِيَ إِرَادَةُ اللهِ: قَدَاسَتُكُمْ. أَنْ تَمْتَنِعُوا عَنِ الزِّنَا، أَنْ يَعْرِفَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ أَنْ يَقْتَنِيَ إِنَاءَهُ بِقَدَاسَةٍ وَكَرَامَةٍ." تسالونيكي الأولى 3:4و4

من هذا الشاهد نجد أن الكتاب المقدس يوصي الشاب مثل الشابة أن يحافظ على جسده "إناءه" بقداسة .. حيث جسده لا يلمسه أحد سوى شريك حياة المستقبل، أي أن الحفاظ على عذريته غير محدود بالحفاظ على غشاء البكارة .. ولكن من خلال حياة القداسة والكرامة.

  

 

اضف تعليق
تعليقات
لا توجد تعليقات
المزيد في هذه الفئة

الزوجة و المتعة الجنسية


أسئلة عن الجنس


الإساءة الجنسية


أطفالنا و الجنس


الفروق بين الرجل والمرأة


فياجرا طبيعية؟


الزواج مفيد


ادمان المواقع الاباحيه


هل العقم يؤثر على علاقتك الزوجية؟


على أبواب الزواج

inside baner1
inside baner2
   تأملات   صلاة   شهادات    اخبار   سيارات   اسرة   مطبخ   صحة   تكنولوجيا   رياضة   ثقافة   فكاهة   شبيبة   مشاهير   ثقافة جنسية
   الرئيسية   عـن الموقـع   اتـصـلوا بـنـا   
موقع لروحك - 2009