الجمعة , يوليو 28 2017
الرئيسية / تأملات / محبة شريك حياتك

محبة شريك حياتك

شغلني بهذه الايام موضوع الشريك والتعاون بالحياة الزوجية, ملاخي 2 : 14 ” ويقول الرب اني امقت الطلاق وأمقت ان يغطي الرجل زوجته بجوره,كما يتغطى هو بثوبه , لذلك احترسوا ولا تنكثوا العهد”.
العديد من الزيجات تحطمت, او في طريقها الى ذلك بسبب فشل الازواج والزوجات في اتباع المحبة المبنية على المبادئ الالهية, فهذه الحياة ممكنة لاي مؤمن , واذا كنت قد سقطت بأستخدام المحبة الالهية يمكنك الرجوع الى الرب.
فما عليك سوى ان تتوب عن هذا السقوط , وتعود للقيام بعمل الامور التي كنت تقوم بها كثمار لقلب مملوئه بالمحبة ( رؤيا 2 : 4 -5) “ولي عليك انك تركت محبتك الاولى ! فأذكر من اين سقطت, وتب راجعا الى اعمالك السابقة, والا أتيت وزحزحت منارتك من موضعها ان كنت لا تثوب”.
الزواج عهد قطعته امام الرب وهو يضمن رفقة طول العمر , وتعاونا متبادلا مع شريك حياتك , فعليك ان لا تبني محبتك لشريك حياتك على اساس ظروفك, الرب لا يوصيك ان تشعر بالحب بل يقودك لآن تفكر وتتحدث وتتصرف بمحبة, وعليك ان تظهر محبتك لشريكك على الرغم من كل المخاوف , فالرب يطرح الخوف الى الخارج.
الحل الالهي للحياة الزوجية ,علينا الالتزام بأن نرضي الرب ,افسس 4 :1 السلوك بما يليق بالرب بكل تواضع ووداعة وطول اناة, بل محتملين بعضنا بعض في المحبة. ثم علينا ان نراجع انفسنا بطريقة كتابية , مزمور 139 : 23,24 والاعتراف بخطايانا للرب , وطلب التوبة من الرب, ثم علينا ان ننتبه لحل المشاكل مع شريك الحياة والعيش بسلام  معه, رومية 12 : 18 .
” ان كان ممكنا فما دام الامر يتعلق بكم, عيشوا في سلام مع جميع الناس” .. اذا رفض الشريك او الشريكة حل المشاكل فحافظ على ثقتك في يسوع كمصدر سلامك وفرحك
يوحنا 14: 27  “سلاما اترك لكم ,سلامي اعطيكم ,ليس كما يعطي العالم اعطيكم انا , فلا تضطرب قلوبكم ولا ترتعب”
صلاتي: يا رب اعطني ان اظهر مجدك في حياتي,,هبني القوة لآخرج من المواقف الصعبة برفعة ونمو جديد في شخصك الغالي , اعطني يا رب ان اكون سبب بركة لكل من حولي  , ولك المجد, امين

شاهد أيضاً

الصدق

مفهوم الصدق وضرورته … ان المجتمعات من حولنا تتفكك بسبب روح الاكاذيب والنفاق والشر التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *