الخميس , يونيو 29 2017
الرئيسية / أسرة / الاكتئاب لدى الرجال

الاكتئاب لدى الرجال

الاكتئاب لدى الرجال
الاكتئاب هو ليس علامة للضعف العاطفي أو فشل الرجولة. بل هو حالة صحية قابلة للعلاج يمكن أن تؤثر على الملايين من الرجال من جميع الأعمار والخلفيات، وكذلك الذين يهتمون لأجلهم، الأزواج، الشركاء، الأصدقاء، والعائلة. يمكن أيضاً أن تؤدي إلى أمراض القلب ومشاكل صحية خطيرة غيرها. بطبيعة الحال فإنه من الطبيعي أن يشعر المرء بالحزن من وقت لآخر، التبدلات في المزاج هي رد فعل طبيعي للخسائر والنكسات وخيبات الأمل في الحياة.
لسوء الحظ، الاكتئاب عند الرجال غالبا ما يتم التغاضي عنه لكون الكثيرين منا يجدون أنه من الصعب الحديث عن مشاعرنا. بدلاً من ذلك فإننا نميل إلى التركيز على الأعراض الجسدية التي غالباً ما تصاحب الاكتئاب، مثل آلام الظهر، الصداع، صعوبة في النوم، أو مشاكل جنسية. وهذا يمكن أن يكون نتيجة اكتئاب كامن غير معالج , والذي يمكن أن يكون له عواقب وخيمة . في الواقع الرجال الذين يعانون من الاكتئاب هم أكثر عرضة بأربع مرات للانتحار من النساء. إنه لمن المهم لأي رجل طلب المساعدة عندما يصاب بالاكتئاب قبل أن تتحول مشاعر اليأس إلى مشاعر انتحار. تحتاج إلى التحدث بصراحة مع أحد الأصدقاء، أو الأحباء أو الطبيب حول ما يجري في عقلك وكذلك في جسدك. عندما يتم التشخيص بشكل صحيح، هناك الكثير مما يمكنك القيام به لتقوم بعلاج وإدارة الاكتئاب بنجاح.
أعراض وعلامات الاكتئاب عند الرجال
يمكن أن تصاب بأعراض الاكتئاب التقليدية بحيث تصبح حزيناً و منطوياً على نفسك ,تفقد الاهتمام في الأصدقاء والأنشطة التي اعتدت أن تستمتع بها . أو يمكن أن تصبح سريع الانفعال وعدوانياً , وأن يصبح العمل إلزامياً , أن تشرب الكحول أكثر من المعتاد ,بالإضافة إلى الانخراط في أنشطة عالية الخطورة. العلامات الثلاث الأكثر شيوعاً للاكتئاب عند الرجال هي:
• الألم الجسدي. الاكتئاب لدى الرجال يظهر أحيانا على أنه عرض جسدي كآلام الظهر , الصداع المتكرر , مشاكل في النوم , العجز الجنسي , أو اضطرابات هضمية لا تستجيب للعلاج التقليدي .
• الغضب. وهنا يمكن أن تتراوح من التهيج , الحساسية للنقد , أو فقدان حس الدعابة, الانفعال السريع , أو حتى العنف . بعض الرجال يستخدمون العنف للتحكم , ويصبحون مسيئين جسدياً أو لفظياً للزوجات , الأولاد , أو غيرهم من المقربين .
• السلوك المتهور. عندما يصاب الرجل بالاكتئاب قد يبدأ بالظهور لديه سلوك متهور أو سلوك محفوف بالمخاطر. وهنا يمكن أن يسعى إلى الألعاب الخطيرة أو القيادة بتهور، أو الانخراط في ممارسة الجنس غير الآمن. يمكن أن يفرط بشرب الكحول، أو أن يتعاطى المخدرات، أو يدمن المقامرة.
أسباب الاكتئاب عند الرجال:
ليس هنالك سبب واحد للاكتئاب عند الرجال. العوامل البيولوجية والنفسية والاجتماعية كلها تلعب دوراً في الاكتئاب، كما خيارات نمط الحياة، العلاقات، ومهارات التأقلم. هذه كلها يمكن أن تشمل:
• الإجهاد الشديد في العمل، المدرسة، أو المنزل
• المشاكل في العلاقات الزوجية
• عدم القدرة على تحقيق الأهداف الهامة
• خسارة أو تغير الوظيفة. الشروع في الخدمة العسكرية.
• مشاكل مالية ثابتة
• المشاكل الصحية كالأمراض المزمنة، الإصابات، الإعاقات
• الإقلاع مؤخراً عن التدخين
• موت أحد المقربين عليك
• المسؤوليات العائلية مثل رعاية الاطفال والزواج، أو الوالدين المتقدمين بالسن
• التقاعد، خسارة الاستقلالية.
علاج الاكتئاب عند الرجال:
معظم الرجال الذين يعانون من الاكتئاب لا يطلبون المساعدة رغم انهم يستجيبون بشكل جيد للعلاج مثل تغيرات في نمط الحياة , الدعم الاجتماعي , العلاج النفسي أو الدواء أو مزيج من العلاجات. لذلك فالخطوة الأولى هي أن تتكلم إلى طبيبك. عبّر عن مشاعرك وكذلك عن الأعراض الجسدية التي تعاني منها.
• العلاج النفسي: قد تشعر أنه من الجبن أن تتكلم إلى غريب عن مشاكلك، أو أن العلاج يجعلك تشعر كالضحية. ومع ذلك، إذا كان العلاج متاح لك فإنه يمكن إن يكون فعالاً للغاية في علاج الاكتئاب. الحديث والانفتاح مع المعالج يمكن أن يجلب إحساس سريع بالارتياح ,حتى لمعظم الرجال المشككين . أما إذا كان العلاج غير متوفر بالنسبة لك، تكلم مع أحد الأصدقاء، أفراد العائلة، أو زملاء العمل. فمجرد التحدث إلى شخص ما وجهاً لوجه يمكن أن يكون عوناً كبيراً بالنسبة لك.
• الأدوية: الأدوية المضادة للاكتئاب قد تساعد في تخفيف بعض أعراض الاكتئاب، ولكنها لا تعالج المشكلة الأساسية، ونادراً ما تكون حلاٌ على المدى الطويل. للأدوية أيضا تأثيرات جانبية. لا تعتمد على طبيب لم يدرب في مجال الصحة النفسية لإرشادك في تناول الدواء، واسعَ دائماً لإجراء تغيرات صحية في نمط الحياة والدعم الاجتماعي أيضاً.
تغيرات في نمط الحياة تساعد في علاج الاكتئاب عند الرجال:
• ممارسة الرياضة بانتظام: التمارين الرياضية المنتظمة تعد وسيلة قوية لمحاربة الاكتئاب لدى الرجال. ولا ينحصر تأثيرها فقط على رفع مستويات السيرتونين, endorphins , وغيرها من المواد الكيميائية التي تحدث شعوراً جيداً في الدماغ , بل تحرض أيضاً على نمو خلايا دماغية واتصالات جديدة , تماماً كما تفعل مضادات الاكتئاب . وتعزز أيضاً الثقة بالنفس وتساعد على تحسين النوم. لإحداث أكبر تأثير ممكن حاول أن تقوم ب 30 ل 60 دقيقة من التمارين في معظم الأيام.
• تناول الطعام بشكل جيد: تناول وجبات صغيرة متوازنة طوال اليوم سوف تساعدك على الحفاظ على الطاقة وتقلل من التقلبات المزاجية. نجذب إلى الأطعمة السكرية للحصول على الطاقة بشكل سريع. احرص على تناول B-Complex بشكل كافي أو تناول الفواكه والحمضيات , الخضر الورقية , الفاصولياء , الدجاج , البيض . الأطعمة الغنية في بعض أوميغا 3 مثل السلمون والجوز وفول الصويا وبذور الكتان، التي يمكن أن تحسن من مزاجك ايضا.
• الحصول على قسط كافٍ من النوم: أعراض الاكتئاب يمكن أن تكون أسوء عندما لا تحصل على قسط كاف من النوم. الحرمان من النوم يزيد من حدة الغضب والتهيج والنكد. حاول أو تحصل على 7 ل 9 ساعات من النوم في كل ليلة.
• الحد من التوتر: اجري تغيرات في نمط حياتك ليساعدك ذلك في إدارة التوتر. التوتر المفرط يفاقم الاكتئاب ويضعك في خطر الإصابة مستقبلاً بالاكتئاب. ضع أهداف واقعية وقسمها غلى مهام قابلة للإدارة بدلاً من أن تتعب نفسك بأهداف ضخمة في وقت واحد.

شاهد أيضاً

التعامل مع الابن الغير مؤمن

نجد في قصة الأبن الضال المذكورة في (لوقا 11:15-32) مبادئ كثيرة يمكن للوالدين المؤمنين التعلم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *