السبت , ديسمبر 16 2017
الرئيسية / ثقافة / غشاء البكارة

غشاء البكارة

غشاء البكارة موجد لدى الفتيات العذراوات وهو حاجز غير كامل يفصل بين الأعضاء التناسلية الخارجية والداخلية عند المرأة يحمى الأجهزة الداخلية من العدوى والتلوث، يكون على بعد 2-2.5 سم من الخارج. أشكال الغشاء وسماكته تختلف من عذراء لأخرى، وقد تولد الفتاة بدون غشاء بكارة، وللأسف كم من بنات أطهار أهدرت دماءهن بسبب جهل الأهل بتلك المعلومات، وقد يتمزق بسبب مرض أو عبث أو حادث. والغالب أن يتمزق هذا الغشاء مع أول اتصال جنسي كامل، ويحدث تمزقه ألمأ خفيفأ، وتنزف منه كمية قليلة من الدم وهذا الغشاء تولد به الأنثى فهو يتكون فى جسمها وهى لا تزال فى رحم أمها، وينمو مع نمو الجسم كحال باقى الأعضاء

أشكال غشاء البكارة
يختلف شكل غشاء البكارة أيضأ من فتاة لأخرى، فتكون فتحته إما دائرية أو بيضاوية الشكل، وفى أغلب الفتيات فإنه يأخذ شكلأ هلاليأ، وهناك غشاء مشرشر أو مسنن الشكل، وآخر به فتحتان،  وفى بعض الأحيان تولد الفتاة وغشاؤها مسدود تمامأ مما يمنع نزول دم الحيض وهنا لابد من التدخل الجراحى بمعرفة أخصائى لإحداث ثقب صغير لتصريف دم الحيض المتراكم داخل الفتاة وتزيد صلابة غشاء البكارة وعدم مرونته (قساوته) بتقدم السن، فإذا جاوزت الفتاة الثلاثين وهى عذراء لم تمس ازدادت بكارتها صلابة ومتانة

الغشاء العادي يتمز بسهولته ، وهوموجود عند 75% من الفتيات .
والغشاء المطاطي لا ينزل منه دما إطلاقاً في ليلة الزفاف أو بعد ذلك وهو موجود عند 10% من الفتيات
ثم الغشاء السميك الذي يتعذر تمزيقه وهو موجود عند 15% من الفتيات، وهذا الغشاء السميك يحتاج إلى طبيب جراحي .
* كيف تطور الأهتمام بغشاء البكارة عند المجتمعات القديمة ؟؟
منذ القدم والناس يختلفون حول مفهوم الغشاء …. فالمجتمع القديم كان مغايرا لنظرته عن المجتمع الحديث وقد أوضح ذلك “ويستر مارك” فى كتابه (حول تاريخ الزواج) حيث ان البعض كانوا يفضلون المرأة التى فضت بكارتها لأنها الأرخص والأقل تكلفة …. وفى بعض القبائل الأفريقية تقوم الأم بفض بكارة أبنتها وحتى القرن التاسع عشر فى السنغال كان من حق الوالد القيام بفض بكارة أبنته مكافأة له على تربية ورعاية الأبنة .. ويذكر أن نصارى العرب كانوا يفضلون قيام الرهبان بفض بكارة بناتهم لأطمئنان الزوج الى الراهب
وفى اوربا حتى القرن السابع عشر كان يقوم رجل غريب بفض البكارة حيث كان المعتقد ان دم البكارة فى درجة نجاسة دم الحيض وهو خطر على العريس
وفى بابل كانت الفتاة العذراء تتردد على المعبد فأذا القى رجل غريب فى حجرها قطعة نقود تعين عليها الذهاب معه خارج المعبد ليفض بكارتها
أما الملوك فمنذ القدم كان الناس يتشرفون بأن يقوم الملك بفض بكارة بناتهم مثل الملك سالكون الثالث ملك أبقوسيا الذى أصدر فرمانا بحقه بفض بكارة كل عروس بالبلا

شاهد أيضاً

كيف أجعل بيتي نظيفا

نظافة البيت علامة و واجهة نجاح المرأة ، فالبيت النظيف يجعل من سيرة المرأة بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *